الموقف ديالنا من الإقتصاد المغربي

المغرب اليوم الحل الوحيد قدامو باش يخرج من هاد المشاكل لي واقعا للاقتصاد ديالنا وايضا لي كتأثر على المجتمع هو بأخذ خطوات واضحة باش يدوز لنظام اقتصادي رأسمالي و يقوم بتغيير مؤسساتي مهم فهاد البلان . التغيير المؤسساتي أيضا مهم بزاف .

 

كيفاش ندخلو فهاد التغيير المؤسساتي كيما كايقول الاقتصادي دوغلاس نورث خاص اي شعب باغي يتخذ هاد الخطوة ديال تحسين الأداء المؤسساتي خاص لابد نفهمو ثقافتنا وتاريخنا ومعتقدات و مؤسسات لي عندنا و ديك الساعة يمكن لنا تحديد كيف وإلى أي مدى يمكن تحسين الأداء.

 
العوامل المؤدية للنمو الاقتصادي هي الانتاجية و نوعية المؤسسات لي كاتحقق هاد النمو هي:
  •  حقوق ملكية محددة و واضحة توفر الحافز للناس ليصبحوا منتجين (فهاد النقطة عندنا مشكل في المغرب ماعندناش حقوق ملكية كاملة و واضحة و خاص تعديل دستوري لهاد الامر باش تخلي اي مقاول او مستثمر محفز لهادشي )
  • – نظام سياسي يرسي دعائم منظومة قانونية و قضائية تضمن تنفيذ العقود و الاتفاقات بتكلفة منخفضة.

هنا عندنا قضية ايجابية و لي هي اننا كانتعتابرو دولة مستقرة سياسيا و لكن السلبي والاهم اكثر من هادشي كامل هو ماعندناش سيادة القانون، و بدون هاد البلان راه مايمكنش يكون عندك مناخ مزيان ديال الأعمال لان المستثمرين من بين اهم الحوايج لي كايشوفو هي سيادة القانون واستقلالية القضاء لان الا ماكانش هادشي ماكاتوليش منافسة عادلة كاينا .. و من نكونوا واقعيين و نقولو ان من


المؤسسات لي كاتصعب هاد القضية هو المخزن لانهم داخلين في قطاع الاعمال و المنافس مايقدرش يتنافس معاهم لانهم هوما الدولة و

عندنا قضية ايجابية و لي هي اننا كانتعتابرو دولة مستقرة سياسيا و لكن السلبي والاهم اكثر من هادشي كامل هو ماعندناش سيادة القانون

هوما لي يقدرو يمررو اش بغاو لهذا خاص سيادة القانون تكون على الجميع و لا يستثنى احد.

  • – خاص تكون أطراف مستقلة تقوم على تنفيذ العقود والاتفاقيات.ويجب ان يتم ذلك في مناخ متكافئ يوفر الفرص للجميع وليس لقلة مختارة فحسب.
  • – قضية الانفاق العمومي أيضا كاتلعب دور مهم في المشكل الاقتصادي لي عندنا وثانيا المخزن كايلعب دور فالارتفاع ديالو فمثلا ميزانية القصر لي تعتبر اكثر ميزانية قصر ارتفاع في العالم كامل و هادشي راه كايجي قمة التفاهة شخص يدافع عليه و هي فلوس كاتجي من ضرائب الناس..

خاص نقص في الانفاق الحكومي و هادشي مايمكنش ف ظل الظروف الحالية كيف غادا الحكومة بدات ب قضية رفع الدعم لتحسين العجز ف الميزانية و لكن هادشي ماغاديش يدير تغيير كبير لانه كانظن حتا السياسيين ديالنا ماعندهمش balls باش يدويو فهاد المواضيع و يعالجوهم.

كان خرج تقرير مهم من مجلس الاعلى للحسابات على شحال كايتخسر في الميزانية د الدولة على موظفين القطاع العام لي كايمتصوا اجور كبيرة و بدون كفاءة او قيمة اضافية زائد الموظفين الاشباح لي مرتفعا النسبة ديالهم في المغرب هادوا حتا هوما كايزيدو من العبئ ..

 
  •  خاص نقص في الضرائب المباشرة و الغير المباشرة لي طالعين في المغرب بشكل كبير، و خاص ايضا تحرير التجارة مع الخارج الديوانة ديالنا هلكات المواطنين و العديد من الناس و هادشي عندو تأثير سلب على الاقتصاد .
  •  الشيء الاخر الارتفاع ديال الديون ديال الدولة و هادشي كايزيد في العجز د الميزانية و المشكل هو انه هاد ديون كايبقاو ف واحد cercle vicieux كاتسما l’effet boule de neige لي كل عام كاتزيد تغرق بسبب الفائدة على الديون .. و الإشكال انه هادشي كايتم صرفه ف بعض الاشياء لي ماعندهاش اضافة اقتصادية للبلاد..
  •  خاص مواكبة المنافسة العالمية لي كاينا اليوم في الضرائب و يتنقصو الضرائب على الشركات لنسبة 20% باش يلاه يلاه ..
  • خاص أيضا خصخصة الشركات العامة باش تعطي مردودية كثر ( فحال الONCF مثلا، كارثة عظمى ) ونقص القوانين و العراقيل البيروقراطية على الشركات الناشئة و باش نديرو هادشي خاص شي سياسة تحفيزية لخلق صناديق رأس المال المخاطر، جميع التجارب ديال دول لي معروفين بشركات ناشئة خدموا بهاد الطريقة..
 

كاين العديد من التجارب لي نقدرو ناخذو منهم عبرة و نخدموا بطريقة لي خدموا بيها باش نقلعو ف المستوى ..

خاص لابد تحرير كامل للسوق المغربي من خوصصة المؤسسات العامة ، خفض في الضرائب , استقرار سياسي , منع الاحتكار و رأسمالية المحاسيب( crony capitalism) , قضاء مستقل و قوي , دولة مؤسسات و تغيير مؤسساتي كامل ..

كاين العديد من الاشياء لي خاص طبق ف الاقتصاد المغربي و الحل راه هو الرأسمالية و اتباع اقتصاد السوق الحر لي عندو شي حل اخر يعطيه لينا ندويو عليه.

المغرب في السنوات الاخيرة بان ليا كايبين انه غادي شوية بشوية من أجل تحرير الاقتصاد و جلب المستثمرين و هادي قضية مزيان ولكن خاص اشياء اخرى باش تعطي تأثير مهم و كبير .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.